جزء من كلمة ابونا المحبوب القمص اسحق الانبا بيشوى ، وكلمة سعادة السفير ايهاب حمودة ، عيد القيامة المجيد 2014

 

____by_joeatta78-d651r2g

Easter 2013

أين شوكتك يا موت … أين غلبتك يا هاوية (1كو 55:15)

اخرستوس انيستى اليسوس انيستى …. المسيح قام بالحقيقه قام

 2014 اطيب التهانى القلبية بعيد القيامة المجيد

اعاده الله سنيناً عديدة وازمنة مديدة بكل خير وسلام وفرح ، حفظ الله اماراتنا الغالية ، ومصرنا الحبيبة 

____by_joeatta78-d651r2g

جزء من عظة ابونا الحبيب القمص اسحق الانبا بيشوى ، الجمعة العظيمة 2014

 

____by_joeatta78-d651r2g

10152052_10152315196733349_2374490917887267461_n

صور أحد الشعانين 2014

http://stantony.ae/?p=3449

 

صور جمعة ختام الصوم 2014 

http://stantony.ae/?p=3535

____by_joeatta78-d651r2g

Untitled-1

____by_joeatta78-d651r2g

قام سماحة المستشار السيد علي الهاشمي مستشار رئيس الدولة للشؤون القضائية والدينية بزيارة كاتدرائية القديس العظيم الأنبا أنطونيوس بأبوظبى للتعزية في وفاة والدة قداسة البابا المعظم الأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال ١١٨ وكان في استقباله الراهب القمص اسحق الأنبا بيشوي وذلك يوم الأحد السادس من شهر ابريل لعام ٢٠١٤…

____by_joeatta78-d651r2g

تم إضافة عظات الاجتماع العام لقدس ابونا الحبيب اسحق الانبا بيشوى من عام 2010 الى عام 2013

 http://stantony.ae/?p=302


الأحد, 20 أبريل 2014 — 12 برمودة 1730

أحد القيامة المقدسة

____by_joeatta78-d651r2g

مرقس 16 : 6

الفصل 16

6 فقال لهن : لا تندهشن أنتن تطلبن يسوع الناصري المصلوب . قد قام ليس هو ههنا . هوذا الموضع الذي وضعوه فيه

____by_joeatta78-d651r2g

باكر

مزامير 78 : 65 , 69

الفصل 78

65 فاستيقظ الرب كنائم ، كجبار معيط من الخمر

69 وبنى مثل مرتفعات مقدسه ، كالأرض التي أسسها إلى الأبد

____by_joeatta78-d651r2g

مرقس 16 : 2 – 11

الفصل 16

2 وباكرا جدا في أول الأسبوع أتين إلى القبر إذ طلعت الشمس

3 وكن يقلن فيما بينهن : من يدحرج لنا الحجر عن باب القبر

4 فتطلعن ورأين أن الحجر قد دحرج لأنه كان عظيما جدا

5 ولما دخلن القبر رأين شابا جالسا عن اليمين لابسا حلة بيضاء ، فاندهشن

6 فقال لهن : لا تندهشن أنتن تطلبن يسوع الناصري المصلوب . قد قام ليس هو ههنا . هوذا الموضع الذي وضعوه فيه

7 لكن اذهبن وقلن لتلاميذه ولبطرس : إنه يسبقكم إلى الجليل . هناك ترونه كما قال لكم

8 فخرجن سريعا وهربن من القبر ، لأن الرعدة والحيرة أخذتاهن . ولم يقلن لأحد شيئا لأنهن كن خائفات

9 وبعدما قام باكرا في أول الأسبوع ظهر أولا لمريم المجدلية ، التي كان قد أخرج منها سبعة شياطين

10 فذهبت هذه وأخبرت الذين كانوا معه وهم ينوحون ويبكون

11 فلما سمع أولئك أنه حي ، وقد نظرته ، لم يصدقوا

____by_joeatta78-d651r2g

القداس

1 كورنثوس 15 : 23 – 49

الفصل 15

23 ولكن كل واحد في رتبته : المسيح باكورة ، ثم الذين للمسيح في مجيئه

24 وبعد ذلك النهاية ، متى سلم الملك لله الآب ، متى أبطل كل رياسة وكل سلطان وكل قوة

25 لأنه يجب أن يملك حتى يضع جميع الأعداء تحت قدميه

26 آخر عدو يبطل هو الموت

27 لأنه أخضع كل شيء تحت قدميه . ولكن حينما يقول : إن كل شيء قد أخضع فواضح أنه غير الذي أخضع له الكل

28 ومتى أخضع له الكل ، فحينئذ الابن نفسه أيضا سيخضع للذي أخضع له الكل ، كي يكون الله الكل في الكل

29 وإلا فماذا يصنع الذين يعتمدون من أجل الأموات ؟ إن كان الأموات لا يقومون البتة ، فلماذا يعتمدون من أجل الأموات

30 ولماذا نخاطر نحن كل ساعة

31 إني بافتخاركم الذي لي في يسوع المسيح ربنا ، أموت كل يوم

32 إن كنت كإنسان قد حاربت وحوشا في أفسس ، فما المنفعة لي ؟ إن كان الأموات لا يقومون ، فلنأكل ونشرب لأننا غدا نموت

33 لا تضلوا : فإن المعاشرات الردية تفسد الأخلاق الجيدة

34 اصحوا للبر ولا تخطئوا ، لأن قوما ليست لهم معرفة بالله . أقول ذلك لتخجيلكم

35 لكن يقول قائل : كيف يقام الأموات ؟ وبأي جسم يأتون

36 يا غبي الذي تزرعه لا يحيا إن لم يمت

37 والذي تزرعه ، لست تزرع الجسم الذي سوف يصير ، بل حبة مجردة ، ربما من حنطة أو أحد البواقي

38 ولكن الله يعطيها جسما كما أراد . ولكل واحد من البزور جسمه

39 ليس كل جسد جسدا واحدا ، بل للناس جسد واحد ، وللبهائم جسد آخر ، وللسمك آخر ، وللطير آخر

40 وأجسام سماوية ، وأجسام أرضية . لكن مجد السماويات شيء ، ومجد الأرضيات آخر

41 مجد الشمس شيء ، ومجد القمر آخر ، ومجد النجوم آخر . لأن نجما يمتاز عن نجم في المجد

42 هكذا أيضا قيامة الأموات : يزرع في فساد ويقام في عدم فساد

43 يزرع في هوان ويقام في مجد . يزرع في ضعف ويقام في قوة

44 يزرع جسما حيوانيا ويقام جسما روحانيا . يوجد جسم حيواني ويوجد جسم روحاني

45 هكذا مكتوب أيضا : صار آدم ، الإنسان الأول ، نفسا حية ، وآدم الأخير روحا محييا

46 لكن ليس الروحاني أولا بل الحيواني ، وبعد ذلك الروحاني

47 الإنسان الأول من الأرض ترابي . الإنسان الثاني ، الرب ، من السماء

48 كما هو الترابي هكذا الترابيون أيضا ، وكما هو السماوي هكذا السماويون أيضا

49 وكما لبسنا صورة الترابي ، سنلبس أيضا صورة السماوي

____by_joeatta78-d651r2g

1 بطرس 3 : 15 – 4 : 6

الفصل 3

15 بل قدسوا الرب الإله في قلوبكم ، مستعدين دائما لمجاوبة كل من يسألكم عن سبب الرجاء الذي فيكم ، بوداعة وخوف

16 ولكم ضمير صالح ، لكي يكون الذين يشتمون سيرتكم الصالحة في المسيح ، يخزون في ما يفترون عليكم كفاعلي شر

17 لأن تألمكم إن شاءت مشيئة الله ، وأنتم صانعون خيرا ، أفضل منه وأنتم صانعون شرا

18 فإن المسيح أيضا تألم مرة واحدة من أجل الخطايا ، البار من أجل الأثمة ، لكي يقربنا إلى الله ، مماتا في الجسد ولكن محيى في الروح

19 الذي فيه أيضا ذهب فكرز للأرواح التي في السجن

20 إذ عصت قديما ، حين كانت أناة الله تنتظر مرة في أيام نوح ، إذ كان الفلك يبنى ، الذي فيه خلص قليلون ، أي ثماني أنفس بالماء

21 الذي مثاله يخلصنا نحن الآن ، أي المعمودية . لا إزالة وسخ الجسد ، بل سؤال ضمير صالح عن الله ، بقيامة يسوع المسيح

22 الذي هو في يمين الله ، إذ قد مضى إلى السماء ، وملائكة وسلاطين وقوات مخضعة له

____by_joeatta78-d651r2g

الفصل 4

1 فإذ قد تألم المسيح لأجلنا بالجسد ، تسلحوا أنتم أيضا بهذه النية . فإن من تألم في الجسد ، كف عن الخطية

2 لكي لا يعيش أيضا الزمان الباقي في الجسد ، لشهوات الناس ، بل لإرادة الله

3 لأن زمان الحياة الذي مضى يكفينا لنكون قد عملنا إرادة الأمم ، سالكين في الدعارة والشهوات ، وإدمان الخمر ، والبطر ، والمنادمات ، وعبادة الأوثان المحرمة

4 الأمر الذي فيه يستغربون أنكم لستم تركضون معهم إلى فيض هذه الخلاعة عينها ، مجدفين

5 الذين سوف يعطون حسابا للذي هو على استعداد أن يدين الأحياء والأموات

6 فإنه لأجل هذا بشر الموتى أيضا ، لكي يدانوا حسب الناس بالجسد ، ولكن ليحيوا حسب الله بالروح

____by_joeatta78-d651r2g

اعمال 2 : 22 – 28

الفصل 2

22 أيها الرجال الإسرائيليون اسمعوا هذه الأقوال : يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم ، كما أنتم أيضا تعلمون

23 هذا أخذتموه مسلما بمشورة الله المحتومة وعلمه السابق ، وبأيدي أثمة صلبتموه وقتلتموه

24 الذي أقامه الله ناقضا أوجاع الموت ، إذ لم يكن ممكنا أن يمسك منه

25 لأن داود يقول فيه : كنت أرى الرب أمامي في كل حين ، أنه عن يميني ، لكي لا أتزعزع

26 لذلك سر قلبي وتهلل لساني . حتى جسدي أيضا سيسكن على رجاء

27 لأنك لن تترك نفسي في الهاوية ولا تدع قدوسك يرى فسادا

28 عرفتني سبل الحياة وستملأني سرورا مع وجهك

____by_joeatta78-d651r2g

مزامير 118 : 24 , 25 , 27

الفصل 118

24 هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، نبتهج ونفرح فيه

25 آه يارب خلص آه يارب أنقذ

27 الرب هو الله وقد أنار لنا . أوثقوا الذبيحة بربط إلى قرون المذبح

____by_joeatta78-d651r2g

يوحنا 20 : 1 – 18

الفصل 20

1 وفي أول الأسبوع جاءت مريم المجدلية إلى القبر باكرا ، والظلام باق . فنظرت الحجر مرفوعا عن القبر

2 فركضت وجاءت إلى سمعان بطرس وإلى التلميذ الآخر الذي كان يسوع يحبه ، وقالت لهما : أخذوا السيد من القبر ، ولسنا نعلم أين وضعوه

3 فخرج بطرس والتلميذ الآخر وأتيا إلى القبر

4 وكان الاثنان يركضان معا . فسبق التلميذ الآخر بطرس وجاء أولا إلى القبر

5 وانحنى فنظر الأكفان موضوعة ، ولكنه لم يدخل

6 ثم جاء سمعان بطرس يتبعه ، ودخل القبر ونظر الأكفان موضوعة

7 والمنديل الذي كان على رأسه ليس موضوعا مع الأكفان ، بل ملفوفا في موضع وحده

8 فحينئذ دخل أيضا التلميذ الآخر الذي جاء أولا إلى القبر ، ورأى فآمن

9 لأنهم لم يكونوا بعد يعرفون الكتاب : أنه ينبغي أن يقوم من الأموات

10 فمضى التلميذان أيضا إلى موضعهما

11 أما مريم فكانت واقفة عند القبر خارجا تبكي . وفيما هي تبكي انحنت إلى القبر

12 فنظرت ملاكين بثياب بيض جالسين واحدا عند الرأس والآخر عند الرجلين ، حيث كان جسد يسوع موضوعا

13 فقالا لها : يا امرأة ، لماذا تبكين ؟ قالت لهما : إنهم أخذوا سيدي ، ولست أعلم أين وضعوه

14 ولما قالت هذا التفتت إلى الوراء ، فنظرت يسوع واقفا ، ولم تعلم أنه يسوع

15 قال لها يسوع : يا امرأة ، لماذا تبكين ؟ من تطلبين ؟ فظنت تلك أنه البستاني ، فقالت له : يا سيد ، إن كنت أنت قد حملته فقل لي : أين وضعته ، وأنا آخذه

16 قال لها يسوع : يا مريم فالتفتت تلك وقالت له : ربوني الذي تفسيره : يا معلم

17 قال لها يسوع : لا تلمسيني لأني لم أصعد بعد إلى أبي . ولكن اذهبي إلى إخوتي وقولي لهم : إني أصعد إلى أبي وأبيكم وإلهي وإلهكم

18 فجاءت مريم المجدلية وأخبرت التلاميذ أنها رأت الرب ، وأنه قال لها هذا

____by_joeatta78-d651r2g

المساء

مزامير 96 : 10

الفصل 96

10 قولوا بين الأمم : الرب قد ملك . أيضا تثبتت المسكونة فلا تتزعزع . يدين الشعوب بالاستقامة

____by_joeatta78-d651r2g

يوحنا 20 : 19 – 23

الفصل 20

19 ولما كانت عشية ذلك اليوم ، وهو أول الأسبوع ، وكانت الأبواب مغلقة حيث كان التلاميذ مجتمعين لسبب الخوف من اليهود ، جاء يسوع ووقف في الوسط ، وقال لهم : سلام لكم

20 ولما قال هذا أراهم يديه وجنبه ، ففرح التلاميذ إذ رأوا الرب

21 فقال لهم يسوع أيضا : سلام لكم كما أرسلني الآب أرسلكم أنا

22 ولما قال هذا نفخ وقال لهم : اقبلوا الروح القدس

23 من غفرتم خطاياه تغفر له ، ومن أمسكتم خطاياه أمسكت


عظة مكتوبة لقداسة البابا شنودة الثالث فى قداس عيد القيامة المجيد

 

227836_10150169039993349_2528811_n

سلام الرب يسوع المسيح له المجد يكون مع الكل .

أهنئكم يا إخوتي وأبنائي بعيد القيامة المجيد‏,‏ راجيا لكم فيه ولبلادنا العزيزة كل خير وبركة‏,‏ ومصليا أن يعم السلام والحب في أرجاء العالم‏,‏ وأن ينجيه الله من الحروب والأوبئة‏,‏ وبعد‏:‏

 

أود أن أقول عن القيامة إنه سيحدث فيها أعجب وأشمل لقاء عرفه العالم والتاريخ‏..‏ سيكون للأبرار لقاءكله فرح في دار النعيم‏,‏ كما سيكون للأشرار لقاء آخر في الظلمة الخارجية‏,‏ خارج مجمع القديسين‏.‏

 

ولكننا سنتكلم اليوم عن لقاءات الأبرار‏.‏

أول لقاء هو لقاء الأرواح مع أجسادها‏.‏

 

سيقوم كل جسد سليما معافي‏,‏ لا عيب فيه‏,‏ ولا ضعف ولا مرض ولا تشويه‏,‏ ولا إعاقة‏.‏ يقوم جسدا روحانيا لا تتسلط عليه الغرائز أو الشهوات‏,‏ ولا يقاوم الروح في شيء مثلما كان يفعل أحيانا في ذلك الزمان‏!‏ إنه الآن جسد سماوي يتفق مع الحياة في السماء‏.‏ لا علاقة له بالمادة ولا بالجاذبية الأرضية‏.‏ لأنه لو كان ماديا وتحت سلطان الجاذبية الأرضية‏,‏ لسقط من السماء الي الأرض‏.‏

 

والروح تتعرف علي الجسد‏,‏ وتتحد به في شوق شديد‏,‏ بعد غربة انفصلت فيه عنه منذ موته‏.‏ ومرت علي تلك الغربة أجيال‏,‏ ثم عادا الي اللقاء أخيرا‏,‏ وما أعجبه لقاء‏…‏

 

اللقاء الثاني‏,‏ هو لقاء الأقارب والأصدقاء والأحباء

إنه لقاء فرح‏,‏ بعد حزن الفراق الذي كان الموت قد سببه لهم‏..‏

 

ففي القيامة سوف يلتقي الأزواج معا‏,‏ ويلتقي الأبناء مع الآباء‏,‏ والأحفاد مع الأجداد‏,‏ وكل الأقارب معا‏.‏ وتجتمع الأسرة الكبيرة بكل فروعها‏,‏ وتتعرف علي بعضها البعض‏,‏ علي الرغم من مرور أجيال بين صغارها وكبارها‏,‏ ربما صار فيها الأطفال شيوخا‏..!‏ كما يلتقي أيضا الأصدقاء الذين تفرقوا‏.‏

 

وفي القيامة أيضا تلتقي عصور مع عصور‏:‏

 

يلتقي عصر أبينا آدم وابنه هابيل البار‏,‏ مع عصر أبينا نوح وأولاده الذي نجوا في الفلك من الطوفان‏,‏ مع عصر آبائنا ابراهيم واسحق ويعقوب‏,‏ مع عصر موسي النبي وأخيه هارون رئيس الكهنة واختهما مريم النبيه‏,‏ مع عصر داود النبي والملك وابنه سليمان الحكيم‏.‏ مع عصور أخري طويلة قد توالت وتتابعت‏.‏

 

كل عصر له بيئته وطابعه وشخصياته‏.‏ ورؤساء الآباء يلتقون معا‏,‏ وكل منهم له هيبته ووقاره وتاريخه‏.‏ ويتعارفون ويتبادلون الذكريات‏,‏ مع احترام بعضهم لبعض‏..‏ إنها شخصيات من آلاف السنين‏,‏ تلتقي عن طريق القيامة معا‏.‏ وكانت قد عاشت من قبل في ظروف وعصور متباينة‏.‏

 

وفي القيامة أيضا يلتقي جميع الشهداء والأبرار والنساك الصالحين

 

شهداء الحق‏,‏ وشهداء الدين‏,‏ وشهداء الفضيلة‏.‏ كل الشهداء من الأمراء والبسطاء والفرسان‏,‏ ومن رجال الدين‏,‏ ومن النساء والأطفال‏.‏

 

وكل منهم له قصته وجهاده‏,‏ وشهادته وشجاعته‏…‏ كلهم من عصر نيرون وديوقلديانوس وغيرهما‏..‏ كل الشهداء الذين قاوموا الوثنية‏,‏ والشيوعية‏,‏ والإلحاد‏,‏ والبدع والهرطقات‏..‏مع أبطال الإيمان الذين دافعوا عنه واحتملوا من أجله الظلم والتعذيب‏..‏ما أعجب لقاء كل أولئك معا‏,‏ يعزون بعضهم بعضا بما وصلوا اليه من مجد في القيامة‏.‏

 

يلتقي كل أولئك مع الأبرار في كل جيل‏,‏ الذين كانوا أمثلة في الفضيلة وفي النسك والزهد‏,‏ وفي الشجاعة والفداء‏,‏ وفي عفة اليد والجسد‏.‏

 

تلتقي أيضا في القيامة شعوب وأجناس وقبائل

من كل لغة ولون‏:‏ الأجناس البيضاء والصفراء والسمراء والسوداء‏.‏

يلتقي الجنس الآري مع الجنس الزنجي‏,‏ ويلتقي الامريكان مع الهنود الحمر‏.‏

كل الألوان ستلتقي معا‏.‏ ولا أظن ان ألوان الناس ستتغير في الأبدية‏!‏

 

سيلتقي الذين كانوا سادة مع الذين كانوا عبيدا‏,‏ ولكنهم نالوا حريتهم في الأبدية ولكن أوضاع الكل ستختلف في العالم الآخر‏.‏

 

الكل سيلتقون‏,‏ ولكن لا يكون الكل في درجة واحدة‏:‏

 

سيعيد العدل الالهي تعنيف الناس‏,‏ ليصبحوا في درجات تختلف عما كانوا عليه في حياتهم الأرضية‏.‏ سيعاد ترتيب الكل حسب أعمالهم ونقاوة قلوبهم‏.‏ وكما قيل عن الناس في الأبدية أن نجما يمتاز عن نجم في الرفعة‏.‏

 

ولكن ـ علي الرغم من تفاوت الدرجات ـ سيكون الكل سعداء‏.‏

ولعل أعجب ما في كل تلك اللقاءات‏,‏ اللقاء مع الملائكة

 

ملكوت الله في السماء سيشمل البشر والملائكة وهكذا سوف يلتقي البشر مع رئيسي الملائكة ميخائيل وجبرائيل‏,‏ وباقي رؤساء الملائكة‏,‏ ومع الكاروبيم والسارافيم‏,‏ وكل الجمع غير المحصي الذي للقوات السمائية‏.‏

 

أي سعادة وأي مجد تكون في هذا اللقاء‏,‏ وأية إيحاءات روحية؟‏!‏

هنا وأصمت عن الشرح‏,‏ لأن المشهد أسمي من أن يوصف‏..!‏

 

تشمل لقاءات القيامة‏,‏ حفلة تعارف كبري في السماء‏:‏

 

هل ستقوم مجموعة من الملائكة بتعريف الذين قاموا‏,‏ بكل من سبقوهم؟

أم سيمنح الله للناس حاسة روحية يدركون بها بعضهم بعضا؟

أم سيكون لكل قديس مثلا في شكله ومنظره ما يميزه ويدل عليه؟

أم ستكون هناك وسيلة أخري للتعارف؟ لست أدري‏.‏

 

المهم أنه ستقوم حفلة تعارف كبري في السماء‏,‏ بين أهل الماضي ومن قاموا حديثا‏.‏ لعلها تستغرق وقتا طويلا ليس من السهل إحصاؤه‏.‏

 

المهم في هذا اللقاء‏:‏ كيف سيتفاهم الكل في السماء؟

هل بالروح؟ أم بلغة ما؟ وماذا تكون تلك اللغة؟

هل بلغة السماء؟ أم بلغة الملائكة إن كان للملائكة لغة؟

أم سوف يدركون ما يريد كل منهم أن يقوله للآخر‏,‏ دون أن يتكلم؟

وماذا تراها الموضوعات التي يتكلم عنها أهل السماء؟

وهل يردد الجميع أغنية واحدة وتسبيحا واحدا؟ وماذا يكون ذلك؟

ومن الذي يقود هذا التسبيح؟ ومن يصوغ ألفاظه؟ ومن يلحنه؟

ومن يضع موسيقاه؟ ومن يضبط إيقاعه؟

 

وكل عام وانتم بخير


المزيد