كنيستنا والصحافة

جريدة الاتحاد 19 مارس 2012

الزعابي يقدم التعازي في وفاة البابا شنودة بمقر الكاتدرائية في أبوظبي

13a-na-72843تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2012 أبوظبي (وام)

 

تقبلت كاتدرائية الأنبا انطونيوس للأقباط الأرثوذكس المصريين بأبوظبي، العزاء في وفاة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية. فقد قدم معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة وفضيلة السيد علي الهاشمي مستشار الشؤون القضائية والدينية بوزارة شؤون الرئاسة والسفير تامر منصور سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة ووفد يضم أعضاء السفارة بأبوظبي، واجب العزاء بمقر الكاتدرائية بأبوظبي أمس، إلى القمص إسحق الأنبا بيشوي راعى الكاتدرائية وشعب الكنيسة القبطية. كما قدم واجب العزاء، الداعية الإسلامي الحبيب الجفري ووفود من رجال الدين الإسلامي والمجلس العلمي بديوان سمو ولي عهد أبوظبي ورؤساء وأعضاء الطوائف المسيحية بأبوظبي وأبناء الجالية المصرية من مسلمين ومسيحيين. ومن المقرر أن يغادر وفد يمثل كاتدرائية الأنبا أنطونيوس برئاسة القمص إسحق الأنبا بيشوي إلى مصر اليوم لحضور صلاة الجنازة على روح فقيد مصر والكنيسة القبطية البابا شنودة الثالث، على أن يتم قبول التعازي مجدداً بمقر الكاتدرائية بأبوظبي يومي الأربعاء والخميس المقبلين. جدير بالذكر، أن البابا شنودة الثالث كان قد أشاد في مناسبات عديدة بسياسة التسامح الديني والتعايش بين جميع الأديان التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وقد وصف البابا شنودة الثالث، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وولى عهده الأمين بالحكمة وسعة الصدر، حينما سمحا بافتتاح كنيسة للأقباط المصريين الأرثوذكس بأبوظبي في الخامس والعشرين من أبريل عام 2007 على قطعة أرض منحها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، لأبناء الجالية المصرية من الأقباط.

المزيد